مساعدون الويب

المواضيع الأخيرة
» اول ليلة لا يؤذن فجرها للصلاه
من طرف Lord CODES الثلاثاء 6 ديسمبر - 21:21
» فاتخذوه عدوا لكم ..؟
من طرف Lord CODES الثلاثاء 6 ديسمبر - 21:21
» عظمة النبي صلى الله عليه وسلم
من طرف Lord CODES الثلاثاء 6 ديسمبر - 21:20
» طهارة القلب نحو الله
من طرف Lord CODES الثلاثاء 6 ديسمبر - 21:20
» الصلاة قرة عين المؤمن
من طرف Lord CODES الثلاثاء 6 ديسمبر - 21:20
» هل تعلم سر الخطوط التي في يديك؟؟
من طرف Lord CODES الثلاثاء 6 ديسمبر - 21:20
» قم للصلاة رآئعه
من طرف Lord CODES الثلاثاء 6 ديسمبر - 21:20
» هل اختلفت الروايات فى مكان الإسراء
من طرف Lord CODES الثلاثاء 6 ديسمبر - 21:19
أكتب ملاحظاتك هنا

تاج الأمنيات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default تاج الأمنيات

مُساهمة من طرف Ashek DraGon في الثلاثاء 29 مارس - 9:56



بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


يتقدم بأوراقه لطلب وظيفة و هو يردد في داخله( لن أفوز بهذه الوظيفة)، تتقدم لطلب النقل و هي تقول( قلبي يقول أن اسمي لن يدرج في حركة النقل)، يسجّل في الجامعة و هو يحدّث نفسه أنه لن يحصل على مقعدٍ في التخصص الذي يرغبه.

و النتيجة أن أياً منهم لم يحصل على ما يتمناه ، و قد صدق حدس و ظن كلٍ منهم.

فيضرب كفيه ببعضهما قائلاً بحسرة ( هذا ما توقعته، أنا حظي سيء)

و الحقيقة يا كرام أن أمثال هؤلاء ليسوا سيئي الحظ، بل سيئي الظن بالله سبحانه وتعالى.

ألم يقل سبحانه في الحديث القدسي ( أنا عند ظن عبدي بي، فليظن بي ما شاء) ، أي أنا قادرٌ على أن أفعل بعبدي ما ظن أني فاعلٌ به.

الإنسان ابن أفكاره، سجين معتقداته، فمتى ما توقع الخير أتاه، و متى ما أحسن بربه الظن أكرمه و أعطاه.

فما أجمل أن نصبغ أمنياتنا بالأمل، و نعطّر أحلامنا بفألٍ حسن، و نتوّج أهدافنا بحسن الظن بالله جل و علا، ساعين في ذلك بالعمل، و صدق التوكل، والأخذ بالسبب، و بذل الجهد و الوسع.

و نغرس روح الفأل الحسن في نفوس النشء فينطلقوا في أحلامهم متعبدين لله بحسن ظنهم به، و ثقتهم بتيسيره ، و خصوصاً في المواطن التي تضعف فيها همتهم و تذبل فيها حماستهم.

و لعل طلابنا في السنة الأخيرة من الثانوية أو الجامعة بحاجة هذه الأيام إلى جرعة عالية من التفاؤل و حسن الظن بالله والتوكل عليه أكثر من حاجتهم إلى التذكير الدائم بخطورة هذه المرحلة و أهميتها في مستقبل الشاب أو الشابة.

إذ أن إدراكهم لحساسية هذه المرحلة و خطورتها بشكل مبالغ فيه يزرع في نفوسهم خوفاً و يأساً يضرّهم أكثر مما ينفعهم، و يربكهم أكثر مما يفيدهم.


فافتحوا نوافذكم للأمنيات، و استقبلوها بحب، و ألبسوها تاج الأمنيات(حسن الظن بالله)، و انتظروا تحققها بثقة و إيمان.










Ashek DraGon
 
 

الجنس : ذكر
الدولة :
عدد المساهمات : 55
نقاط النشاط : 96
تقييمك : 0
تاريخ التسجيل : 12/03/2016

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://forsanda3m.ibda3.info/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: تاج الأمنيات

مُساهمة من طرف انور زياية في الثلاثاء 29 مارس - 17:16

بارك الله فيكم على هذا الطرح الطيب 
تقبلوا تحيات اخوكم #أنور_زياية ♥




وكيل الجزائر المعتمد حصريا على مركز الإعتمادات العربي 




للإخوة الجزائريين : يمكنهم الأن شرآء الإعتمادات بصفة عادية عبر الرابط التالي : من هنـــآآآآ
لمعرفة أسعااار الإعتمادات الجديدة بالدينار الجزائري : من هنــــآآآ

انور زياية
 
 

الجنس : ذكر
الدولة :
عدد المساهمات : 770
نقاط النشاط : 994
تقييمك : 2
تاريخ التسجيل : 19/03/2016

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: تاج الأمنيات

مُساهمة من طرف منصورة في الثلاثاء 29 مارس - 18:42

يعطيك العافيه على الطرح القيم والرائع 

جزاك الله كل خير
وجعله فى ميزان
حسناتك يوم القيمه

تسلم الايادى وبارك الله فيك 
دمت بحفظ الرحمن ....

منصورة
 
 

الجنس : انثى
الدولة :
عدد المساهمات : 832
نقاط النشاط : 988
تقييمك : 3
تاريخ التسجيل : 07/03/2016

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: تاج الأمنيات

مُساهمة من طرف زائر في الأحد 6 نوفمبر - 16:37

يعَطيكك آلعآافيةة 
موضَوع جَمييل #!

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى