مساعدون الويب

المواضيع الأخيرة
» اول ليلة لا يؤذن فجرها للصلاه
من طرف Lord CODES الثلاثاء 6 ديسمبر - 21:21
» فاتخذوه عدوا لكم ..؟
من طرف Lord CODES الثلاثاء 6 ديسمبر - 21:21
» عظمة النبي صلى الله عليه وسلم
من طرف Lord CODES الثلاثاء 6 ديسمبر - 21:20
» طهارة القلب نحو الله
من طرف Lord CODES الثلاثاء 6 ديسمبر - 21:20
» الصلاة قرة عين المؤمن
من طرف Lord CODES الثلاثاء 6 ديسمبر - 21:20
أكتب ملاحظاتك هنا

للمباراة عودة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default للمباراة عودة

مُساهمة من طرف فارس الدعم في الجمعة 1 أبريل - 9:07

يومها رغم هزيمتنا رجعنا الي بيوتنا و الامل لم ينتحر في قلوبنا
خسرنا المعركة لكن في رحم الهزيمة كانت هناك مضغة تحبل بامل *يرتعش
*هو ذا *يتلوي *و يتورم
*كتورم افكاري المتطاحنة
داخل راسي المنهك بكل انواع المهازل.....
تلذغ بعضها البعض فتحدث شرارات
فتحرق توازني ثم تعلن بداية*الخبل
*
خسرنا المباراة لان الاحداث *كان يغشيها ظلام و ضباب .و خنوع
و زخات مالحة *ولدت من بطن رياح عطشي
احرقت نخوة *ابن الرمال
كانت تعرقل مسيرة *النظر

يومها خضنا *المعركة بلا مناصر
*و الارض كانت عورة من فوقنا و ملغمة من تحتنا*
و بعض العدل كان *مصفدا
كما الاسير في *وطن الدم
مثلي انا *اسير *في ميثاق*
*ذاك الذي استعبدني دهرا*
وأحكم *بجودة الفنان *الوثاق
و جمد بمكره ابواب الكلم
ونشر الوحل فوق اللعاب كي يعجن السكوت

رغم ذلك *هزيمتنا كانت تحمل*
في خلاياها *بصمات *النصر*
هو ذاك الذي كان يكبر يوما بعد يوم*
*يريد أن يولد قبل *الاجل*
*اراه الان يتخبط * يتلوي كما الثعبان ... يزلزل * جدار الرحم
*مل حياة الظلام *و الشغب
*سيولد * فجرا سيولد
*لكن مثلي *ولادته *عسيرة*
أنا أيضا قالت أمي أني *كنت مشاغبا
*قبل أن أتسلل من * رحمها الشائخ
كنت اثمل من *ذاگ *الوحل الهجين *

ثم أعلن الفساد في *بطنها*
بشغبي اللعين *وهي *رغم الانين
والوجع والمشيب *تهوي فن *انبات الاجنة*

*رغم ذلگ كانت حكما * يقدسني
*رغم فوضي المخاضً *بذاك الصخب
*وانا *الهو في *دواخلها حد الرعب*

وكانت هي *رغم *التعب
تشعر أني *ذاگ * الجنين
الذي سيعلن *ذات انفجار
ثورة *لن *تبيد *اذا ما يوما
تنفس *فيها *وهج * اللهب


لذلك أنا *ابن الايامي *لا أقبل الا النصر*
*ولا ينحني * انف العربي في اجندتي *
لاحد * كما * الذليل *في زمن الربيع الاحمر*
أنفي *له *مهمات *أخري
ينحني * *خلفها *من تجاهل *زخم تمردي *
و قزم *مسيرتي هناگ * ذاك العميل


*كم هو *عنيد
*لم يعد *يملك *صبرا*
صوتة يدوي *يزلزل * *جدار *الرحم ..
*لقد خرج *مدرجا *ب دم برائحة المسک*

يحمل * في گف بقايا *شهب *تزار*
و في *الاخري * وردا يرقص كما السكران بجرعة ناسفة حد النزف*
*هو *امل النصر*
ذاك الذي سيحررنا *بسيفه الثمل بالثار

ذات يوم سنعيد المعركة *
*سنرفع *أعلامها**الي الابد *
ستفك *اغلالنا *و الاصفاد*
لانها من *ورق *ذات التهاب
و هبة *ساخنة *يغفو *ذليلا
قوق *التراب *بين *الرماد


.هذم المرة الارض أرضنا*
*و الظلام انقشع*
*والريح *هدات كما المجنون بمصل *فاليوم
*حد *الموت *الي *حين*
و زخاتها نفضت عنها وحل الرمال
الكابحة *للبصر*

سنخوضها *ونحن المناصرون*
*نملك الثبات والهمم*
لنا خبرة كبيره في مثل هذه المعارك ..
سنحقق الملحمة *ذات صحوة*
منا و التزام كما * الناسک

*سندك *أركان *الهزيمة
حينها سنوقع ميلادنا من جديد
وحدنا فوق ارض التراب المعجون بدم ليس من شريان بقايا *عرب..*
ثم انتم ناموا حد العفن*
*و اعرقوا حد *النتن
*ونحن نصر مبين*
*اوموت * بلا كفن *و لا *أنين
*نغتسل بتراب *المحن*
*في ارض *الفتن
و الهوان *لمن خذل

فارس الدعم
 
 

الجنس : ذكر
الدولة :
عدد المساهمات : 50
نقاط النشاط : 150
تقييمك : 0
تاريخ التسجيل : 31/03/2016

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: للمباراة عودة

مُساهمة من طرف منصورة في الأحد 3 أبريل - 0:27

ابيات قمة الروعه والجمال
أسعدني جداً قراءته
الله يعطيك العافيه
تقبل مروري
مع خالص تقديري واحترامي

منصورة
 
 

الجنس : انثى
الدولة :
عدد المساهمات : 832
نقاط النشاط : 988
تقييمك : 3
تاريخ التسجيل : 07/03/2016

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى