مساعدون الويب
شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
 
 
ذكر
عدد المساهمات : 10
نقاط النشاط : 20
تقييمك : 0
تاريخ التسجيل : 01/02/2017
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

حُكم قول جمعة مباركة

في 01.02.17 2:54





"جمعة مباركة"

من العبارات المُستحدثة الّتي لم ترد في السنّة، ولم يتمّ تداولها في عُصور الإسلام الأولى، فقام علماء الدّين واللّغة بدراسة هذا الموضوع جيّداً قبل الإقرار بحكمٍ معيّن، وبعد دراستهم خرجوا بنتيجة ألا وهي:
التزام قول المسلم لأخيه المسلم بعد الجمعة أو كلّ جمعة "جمعة مباركة" لا نعلم فيه سنّةً عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، ولا عن صحابته الكرام، ولم نطّلع على أحدٍ من أهل العلم قال بمشروعيّته، فعلى هذا يكون بدعةً محدثةً لا سيّما إذا كان ذلك على وجه التعبّد واعتقاد السنيّة.

قد ثبت عن النبيّ صلّى الله عليه وسلم أنّه قال: "من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو ردّ"، .رواه مسلم والبخاري معلّقاً . وأمّا إذا قال المسلم هذه العبارة لأخيه أحياناً من غير اعتقاد لثبوتها، ولا التزامٍ بها، ولا مداومة عليها، ولكن على سبيل الدّعاء فنرجوا ألّا يكون بها بأس، ولكن تركها أولى حتّى لا تصير كالسُنّة الثابتة .

وقد قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطّلع عليها الناس" . وقال بعضهم:" كم من معصيةٍ في الخفاء منعني منها قوله تعالى: " ولمن خاف مقام ربّه جنّتان " " . و قد أفتى الشيخ سليمان الماجد حفظه الله بقوله : "لا نرى مشروعية التهنئة بيوم الجمعة، كقول بعضهم : "جمعة مباركة"، ونحو ذلك؛ لأنه يدخل في باب الأدعية، والأذكار، التي يوقف فيها عند الوارد، وهذا مجال تعبّدي محضٌ، ولو كان خيراً لسبقنا إليه النّبي صلّى الله عليه وسلّم، وأصحابه رضي الله عنهم، ولو أجازه أحد للزم من ذلك مشروعيّة الأدعية، والمباركة عند قضاء الصّلوات الخمس، وغيرها من العبادات، والدّعاء في هذه المواضع لم يفعله السّلف" .

الأذكار المستحبّة
يُستحبّ أن يُكثر المسلم من قراءةِ القرآن والدّعاء والأذكار، وقراءة سورة الكهف في يَومها مع الإكثار من الصّلاة على النّبي-صلّى الله عليه و سلّم-، وقال الشّافعي رحمه الله في كتاب ‏"‏الأمّ‏"‏‏:‏ وأستحبُّ قراءتَها أيضاً في ليلة الجمعة‏ . وروي في كتاب ابن السنيّ عن أنس رضي اللّه عنه، عن النبيّ-‏صلى اللّه عليه وسلم - ‏قال‏:‏ ‏"‏مَنْ قالَ صَبِيحَةَ يَوْمِ الجُمُعَةِ قَبْلَ صَلاةِ الغَدَاةِ‏:‏ أسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذي لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ الحَيَّ القَيُّومَ وأتُوبُ إِلَيْهِ ثَلاثَ مَرَّاتٍ غَفَرَ اللَّهُ لَهُ ذُنُوبَهُ وَلَوْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ البَحْرِ‏"‏‏ ‏. وقال اللّه تعالى‏:‏ ‏" ‏فإذَا قُضِيَتِ الصَّلاةُ فانْتَشِرُوا في الأرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّه كَثِيراً لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ‏ ".الجمعة/10‏‏. وقوله صلّى الله عليه وسلّم: "أكثروا الصّلاة عليّ يوم الجمعة وليلة الجمعة فمن صلّى عليّ صلاةً صلّى اللهُ عليهِ عشراً ".رواه البيهقي وحسّنه الألباني .‏


avatar
 
 
انثى
عدد المساهمات : 987
نقاط النشاط : 1188
تقييمك : 3
تاريخ التسجيل : 07/03/2016
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: حُكم قول جمعة مباركة

في 07.02.17 21:27
جزاك الله الف خيرا
اخي Spartakos
على هذا الطرح المفيد
جعله الله فى ميزان اعملك
دمت بحفظ الرحمن
ودى وشذى الورود
avatar
المشرف العام
المشرف العام
انثى
عدد المساهمات : 450
نقاط النشاط : 545
تقييمك : 2
تاريخ التسجيل : 03/04/2016
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: حُكم قول جمعة مباركة

في 13.02.17 14:49
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ألف شكر لكَ على هذا الموضوع المميز و المعلومات القيمة
إنـجاز أكثر رائــــــع
لكن أرجو منكَ عدم التوقف عند هذا الحد
مـنتظرين ابداعتــــــك
دمتـ ودام تألقـك

تحياتــي
avatar
 
 
ذكر
عدد المساهمات : 15
نقاط النشاط : 25
تقييمك : 0
تاريخ التسجيل : 13/02/2017
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://inkor.ibda3.info

رد: حُكم قول جمعة مباركة

في 13.02.17 16:44
جزاكي الله خيرا
وبارك فيكي على هذا
الموضوع الرائع
avatar
 
 
ذكر
عدد المساهمات : 31
نقاط النشاط : 38
تقييمك : 1
تاريخ التسجيل : 18/02/2017
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://abwabnour.arabepro.com

رد: حُكم قول جمعة مباركة

في 25.02.17 1:28
بسم الله الرحمن الرحيم 

ما حكم قول " جمعة مباركة " للناس في كل جمعة ، مع العلم أن الجملة انتشرت بين الشباب ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعد : 


فالتزام قول المسلم لأخيه المسلم بعد الجمعة أو كل جمعة ( جمعة مباركة ) لا نعلم فيه سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا عن صحابته الكرام، ولم نطلع على أحد من أهل العلم قال بمشروعيته ، فعلى هذا يكون بهذا الاعتبار بدعة محدثة لا سيما إذا كان ذلك على وجه التعبد واعتقاد السنية ، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد . رواه مسلم والبخاري معلقاً ، وفي لفظ لهما : من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد 

وأما إذا قال المسلم لأخيه أحيانا من غير اعتقاد لثبوتها ولا التزام بها ولا مداومة عليها، ولكن على سبيل الدعاء فنرجو أن لا يكون بها بأس ، وتركها أولى حتى لا تصير كالسنة الثابتة

والله أعلم 
( مركز الفتوى )
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى