مساعدون الويب
شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
 
 
ذكر
عدد المساهمات : 31
نقاط النشاط : 38
تقييمك : 1
تاريخ التسجيل : 18/02/2017
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://abwabnour.arabepro.com

سورة بني إسرائيل

في 02.03.17 14:44

بسم الله الرحمن الرحيم

هذه الأيام أنا في جنيف ، وذهبت إلى الجامع للصلاة
واكتشفت وجود بعض الكتب القرآنية مكتوب فيها سورة بني إسرائيل بدل سورة الإسراء 
فهذا الأمر حيرني جدا واستغربت لهذا الأمر 
لذا أرجو منكم التوضيح

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعـد : 

فقبل الإجابة على السؤال نشكر السائلة الكريمة على اهتمامها بكتاب الله عز وجل عند ما رأت ما يريبها أو لا تعرفه فسألت عنه ، فهذا من النصيحة لله تعالى ولكتابه ، والنصح هو أساس الدين كما جاء في صحيح مسلم مرفوعا : الدين النصيحة ، فقال الصحابة رضوان الله عليهم : لمن يا رسول الله ؟ فقال : لله تعالى ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم

ونقول للسائلة الكريمة إن سورة الإسراء كغيرها من سور القرآن الكريم ربما تجدين لها أكثر من اسم ؛ ولكن هذه الأسماء توقيفية على الراجح من أقوال أهل العلم . فربما تسمى السورة بأشهر ما ذكر فيها أو ما تتميز به عن غيرها

وكمثال على ذلك فالفاتحة تسمى بفاتحة الكتاب وبالحمد لله وبالواقية وبالسبع المثاني
ومن هذا القبيل سميت سورة الإسراء بالإسراء لأنها تحدثت عن قصة الإسراء بالنبي صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى
وسميت بسورة بني إسرائيل لورود أحوال بني إسرائيل فيها وإفسادهم في الأرض واستيلاء الآشوريين عليهم
وتسمى أيضا : سورة سبحان ، لأنها افتتحت بهذه الكلمة

قال صاحب التحرير والتنوير في بداية تفسيره لسورة الإسراء : سميت هذه السورة في كثير من المصاحف بسورة الإسراء ، وتسمى في عهد الصحابة بسورة بني إسرائيل كما في سنن الترمذي وصحيح البخاري ، وتسمى أيضا : سورة سبحان ، قاله في بصائر ذوي التمييز

والحاصل أن أهل العلم ذكروا لهذه السورة ثلاثة أسماء هي : سورة الإسراء ، سورة بني إسرائيل ، وسورة سبحان

لماذا لم تسم سورة الإسراء بسورة الإسراء والمعراج ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد :

فقد اختلف العلماء هل تسمية السور توقيفية ( موقوفة على الشارع ) أم لا ؟

والصحيح أنها توقيفية ، قال الزركشي : ولا شك أن العرب تراعي في كثير من المسميات أخذ أسمائها من نادر أو مستغرب يكون في الشيء ، من خلق أو صفة تخصه ، أو يكون معه أحكم أو أكثر أو أسبق ، لإدراك الرائي للمسمى ، ويسمون الجملة من الكلام أو القصيدة الطويلة بما هو أشهر فيها ، وعلى ذلك جرت أسماء سور القرآن ، كتسمية سورة البقرة بهذا الاسم لقرينة قصة البقرة المذكورة فيها ، وعجيب الحكمة فيها ، وسميت سورة النساء بهذا الاسم لما تردد فيها شيء كثير من أحكام النساء
ا.هـ

وسورة الإسراء سميت بهذا لذكر الإسراء فيها ، وتسمى بسورة ( سبحان ) وتسمى سورة ( بني إسرائيل )
أما المعراج ، فإنما ثبت من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصحيحين ، وذكر بعض المفسرين أن المعراج مشار إليه في سورة النجم في قوله تعالى : (وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى عِنْدَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى) [لنجم: 13-14]

والذي عليه كثير من المفسرين أن هذه الآيات ليس فيها ذكر لقضية المعراج ، بل المراد منها رؤية النبي صلى الله عليه وسلم جبريل وهو سادٌ الأفق

والله أعلم

( مركز الفتوى )

avatar
 
 
انثى
عدد المساهمات : 987
نقاط النشاط : 1188
تقييمك : 3
تاريخ التسجيل : 07/03/2016
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: سورة بني إسرائيل

في 07.03.17 13:00
يعطيك العافيه
على الطرح اخي
تسلم الايادى
دمت بحفظ الرحمن
avatar
 
 
ذكر
عدد المساهمات : 31
نقاط النشاط : 38
تقييمك : 1
تاريخ التسجيل : 18/02/2017
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://abwabnour.arabepro.com

رد: سورة بني إسرائيل

في 08.03.17 12:06
بارك الله فيكِ أختي
وشكراً لمروركِ
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى